أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مميزة / خالد الظواهرى يكتب : الاحتراف المغيب والدور المفقود لشيحه ومجلس التوهان

خالد الظواهرى يكتب : الاحتراف المغيب والدور المفقود لشيحه ومجلس التوهان

اسماعيلى 8

المنظومة الكروية تعانى خلل واضح واللاعب المصرى يفتقد الكثير والكثير من ثقافة الاحتراف التى ترتكز على عوامل ومقومات هامة أهمها المال لكن مايحدث داخل المنظومة فهو عك فى عك لا مقومات ولا اهتمام وأصبحنا فى التو هان لان مسئولى الجبلاية أنفسهم يفتقدون الخبرة ولا يعرفون للتخطيط طريقا وكل همهم التسويق والبث والمجاملات واتخاذ القرارات التى تخدم صالحهم

ياسادة الاحتراف الحقيقي عندنا مغيب  إما بفعل اللاعب أو نتيجة القصور الإداري والمهني داخل النادي ، وإن كنت ارصد هنا أوجه التشابه فى الحالتين بشان اللاعب والنادي وكليهما فارق كبير جدا

وفى النادى الاسماعيلى المصيبة الكبرى من يقودوا النادى العريق يتعاملون مع الأوضاع الجارية بمبدأ شيلنى وأشيلك فليس بالمال وحده يحيا هذا النادى الكبير ولابد أن نترك نظرية المؤامرة جانبا وننظر لصالح النادى العريق

البداية كانت أحلام وردية وهات يا كلام معسول وتصريحات رنانة حتى جاءت الطامة الكبرى

بالأمس القريب كان محمد شيحة  وكيل اللاعبين المعروف “فرس الرهان” الذى يتخذه رئيس النادى مغنما لجلب الصفقات وإدارة الجانب التسويقى وفجأة وبدون مقدمات أصبح شيحة منفورا من بعض أعضاء المجلس ورئيس النادى لاحول ولا قوة له  رغم أن شيحة جلب صفقات وصفقات بعضها تم التعاقد معها والأخر راح كما جاء بسبب اختلاف وجهات النظر

 شيحة لا يحصل على عمولات من النادى الاسماعيلى وتلك حقيقة وهو ابن من أبناء هذا الكيان ويريد خدمته فلماذا خسارته فى توقيت النادى فى اشد الحاجة لتكاتف المخلصين والمحبين لا للهجوم عليهم والتصوير على أنهم مستفيدين

حزنت كلما رأيت هجوما وتفاخرا من عضو بالمجلس على اى قيمة لهذا الكيان ويزداد حزنى لان هناك من يعملون دون ضجيج وآخرين يتفاخرون بما قد يتحقيق بعيدا عنه فالمسالة ياسادة ليست أموال لكنها فن إدارة

ياسادة الفكر وإنكار الذات يجلبان كل شيء جميل فليس بالمال وحده يحيا الإنسان وليس بالمال وحده تنجح رؤى كل مجالس إدارات الأندية فلابد من الفكر والعمل والتفانى للوصول للأهداف المرجوة

ياسادة علينا قبل أن نحاكم نظام الاحتراف الإسراع في اعتماد الوسائل التي من شأنها ترسيخ الثقافة الاحترافية في عمق اللاعب ومسئولى النادى  حتى يتمكنوا من تجاوز معضلة المال والوصول بالمستويات الفنية لتصبح موازية مع تلك المستويات التي يقدمها اللاعب الأوروبي والتي لم تعيقها الأرقام ، فالعملية برمتها دور توافقي يجمع اللاعب مع النادي مع وكلاء  اللاعبين و الإعلام والأهم مع رؤية ما تنتجه متطلبات النظام الاحترافي بدنيا وذهنيا ومهاريا ، ومتى ما توافقت كل هذه الأدوار

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com