أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مميزة / السيسى وراء الحركة : حركة تغييرات واسعة بالداخلية بعد نشر “عمر عفيفي معلومات” في غاية الخطورة

السيسى وراء الحركة : حركة تغييرات واسعة بالداخلية بعد نشر “عمر عفيفي معلومات” في غاية الخطورة

12391256_762187267246389_2803684850323819530_n-528x51411234815_1630345983882383_1262618923892684634_n

 

إعتمد وزير الداخلية اللواء “مجدي عبدالغفار” مساء السبت حركة تنقلات مفاجئة داخل قطاع الأمن الوطني، والأمن العام ومديرية أمن الجيزة وعدد آخر من القطاعات بوزارة الداخلية، كان أهمها نقل اللواء “عصام حجازي” مدير الأمن الوطني، إلي قطاع الأمن الإقتصادي.

وتأتي حركة التنقلات المفاجئة عقب نشر “عمر عفيفي” عقيد الداخلية السابق والهارب إلي أمريكا منذ عصر المخلوع مبارك، عبر صفحته الشخصية علي موقع التواصل الإجتماعي لمعلومات غاية في الخطورة بخصوص قيام مجند داخل مكتب اللواء مساعد الوزير لقطاع شئون الضباط أول أمس بفك الهارد ديسك الخاص بجميع بيانات وعناوين ضباط الشرطة الموجود بمكتب مساعد الوزير وقام بالهروب من الوزارة وتم أكتشاف سرقة الهارد ديسك بعدها ب يوم كامل -طبقا لـ عمر عفيفي-.

واضاف عمر عفيفي : الهارد ديسك الذي تم سرقته هو لجهاز اللواء مدير الأدارة ويحتوي علي جميع بيانات الضباط وعناوينهم وترقياتهم وتنقلاتهم وكافة المكاتبات بين الوزير وشئون الضباط والأمن القومي.

وقال عمر عفيفي: سادت الوزارة حالة من الهلع الشديد بعد أكتشاف سرقة بيانات جميع الضباط وهروب المجند بها وقام أمن الوزارة والأمن الوطني بأحتجاز مئات من المجندين اللذين يعملون مراسلات بالمكاتب المختلفة.

ثم تساءل: هل يمكن بقاء هذا اللواء في منصبة بعد تلك الكارثة الكبري ؟؟
وهل أصبح الآن الضباط وأسرهم في آمان بعد تسريب بياناتهم وأسرارهم وعناوينهم وكافة المعلومات التي تخصهم؟؟

وقال: علي وزير الداخلية أن يستقيل هو ومساعده فورا بعد تلك الكارثة والأهمال، وعلي جميع الضباط التحقق بأنفسهم من تلك المعلومات التي ننشرها ولا يقابلوا الموضوع بإستهانه لأن عناوينهم وعناوين منازلهم وأسرهم وأولادهم وزوجاتهم جميعا صارت في يد المتطرفين.

اعتمد اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، حركة التنقلات والترقيات لقيادات الداخلية بعد بلوغ عدد منهم السن القانونية للمعاش وتولى اللواء السيد جاد الحق مساعد أول وزير الداخلية لمصلحة الأمن العام، خلفًا للواء كمال الدالي، اللواء أحمد حجازي مديرًا لأمن الجيزة، اللواء محمود يسري مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن، اللواء محمود الحميلي مديرًا لأمن الإسكندرية، اللواء محمد الشعراوي مديرًا لقطاع الأمن الوطني، خلفًا للواء صلاح حجازي.

وتولى اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد أول وزير الداخلية لأمن الدلتا، واللواء محمد البهجي مساعدًا للوزير لقطاع التخطيط، واللواء هشام البستاوي مساعد وزير الداخلية لقطاع المنافذ.12391256_762187267246389_2803684850323819530_n-528x514

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com