أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مميزة / 55عاما فى خدمة الإسماعيلى واليوم ذكرى رحيله “أبراهيم الهجان” حالة عشق مع الدراويش

55عاما فى خدمة الإسماعيلى واليوم ذكرى رحيله “أبراهيم الهجان” حالة عشق مع الدراويش

 

منقول عن موقع اسماعيلى اس سى

بقلم الدكتور عاطف درويش hagadhagan2

اليوم نحتفل بذكري رجل من رجال الاسماعيلي الأوفياء و هو عم ابراهيم الهجان و الذي رحل عن دنيانا في 21 فبراير 2004

و الذي قضي  حوالي 55 عاما من عمره  في خدمة النادي الاسماعيلي و جماهيره حتي صار أكبر اداري في مصر وقتها  .. انه عم أبراهيم الهجان و الذي رحل عن دنيانا في مارس 2004 و لمن لا يعرف عم أبراهيم الهجان نقول انه من مواليد 6 اكتوبر 1919  ليس مجرد رجل عادي و ليس مجرد اداري للاسماعيلي انه الاب الروحي لكل نجوم الاسماعيلي و جماهيره الذي اقتربت منه و عرفت عن كثب هذا الرجل الرائع – انه الرجل الذي كان يحفظ في عقله و قلبه كل تاريخ النادي الاسماعلي انتصاراته و انكسارته

دخل عم إبراهيم النادي الاسماعيلي عام 1938 و لعب معه احمد عبد الحليم و احمد السيسي و اخرين و انتقل الي صفوف بلدية الاسماعيلية و عاد للاسماعيلي عام 1949 و و ظل يعمل إداريا به حتي رحيله – رحمة الله عليه

كان مكتبه يقع تحت غرف اللاعبين و كان عنده الأرشيف الخاص به الذي أنشأه علي نفقته الخاصة

رجل لم يكن يطلب شئ أبدا – لا يطلب و لا يحلم إلا بفوز الاسماعيلي و كان يعتبر فوز الاسماعيلي بالبطولة الافريقية عام 1970 هي الفرحة الكبري في تاريخ الاسماعيلي لانها أول بطولة افريقية يفوز بها مادي في مصر و ذلك دليل علي رغبته بتفرد الاسماعيلي دوما

و كان يعتبر أن الساحر علي ابو جريشة و المرحوم رضا هم أعظم لاعبين في تاريخ النادي الاسماعيلي و ان الراحل صلاح ابو جريشة كان لاعبا فذا و يجيد اللعب بالرأس مثل الساحر علي ابو جريشة تماما و من ذكرياته ان مباراة الاسماعيلي مع الترسانة – بالموسم 67 و الذي فاز بها الاسماعيلي بالدوري – هي أصعب و أشرس مباريات الاسماعيلي و أكثر صعوبة من مباراة الاسماعيلي مع الأهلي و من مباراة النهائي مع الانجلبير في نهائي أفريقيا
حيث تقدم الترسانة بهدفين بدون رد – و بالدقيقة الأخيرة من الشوط الاول سجل العربي هدف للدراويش – ثم في بداية الشوط الثاني تحول لاعبي الاسماعيلي الي عمالقة و سجلوا هدفين و فازوا بالمباراة نحو الفوز ببطولة الدوري

و كان دوما يؤكد ان المعلم عثمان احمد عثمان هو أعظم رئيس النادي الاسماعيلي طوال تاريخه و حول النادي الاسماعيلي الي نادي بطل و يصف المعلم بقول شهير انه رجل لا يمكن ان يتكرر علي الإطلاق

و كانت ذكريات عم إبراهيم الهجان عندما كان لاعبا بفريق بلدية الاسماعيلية انه عندما لعب مباراة ضد الاسماعيلي و تألق فيها و بعدها عاد الي الاسماعيلي بعدها توقفت المباريات بسبب الحرب العالمية الثانية و كان قد أصيب إصابة لم يتمكن الطب الرياضي في وقتها من معالجتها و اعتزل الكرة بعد

  • See more at: http://www.ismaily-sc.com/home/index.php/news/19164.html#sthash.ytCdQvCQ.dpuf

 

 

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com