أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير / اللواء سامح الكيلاني مدير أمن الشرقية في حوار خاص مع “القنال نيوز” من داخل نادي ضباط الشرطة بالزقازيق

اللواء سامح الكيلاني مدير أمن الشرقية في حوار خاص مع “القنال نيوز” من داخل نادي ضباط الشرطة بالزقازيق

 

 

 

الكيلاني : طريق الحسينية – فاقوس .. أكثر الطرق في إنتشار في سرقة السيارات والأن يخصص له حملة كل يوم للمرور عليه ليلا .

  • هنقدم كل يوم شهيد بس مصر تعيش .

الخفراء هم الذين ينصب عليهم الدور الأكبر في منع الجريمة بالقري .

 

أجري الحوار – حازم الطاروطي

تصوير – سمر السيد

رغم الجهد المبذول من رجال الشرطة إلا أن رجل الشارع والمواطن ما زال يشعر بالقلق والخوف من كثرة حالات السرقة والخطف والقتل وقيام بعض المواطنين بالمحافظة بتطبيق حد الحرابة حتى وصلت إلى أربع عشرة حالة بالشرقية وأسئلة أخرى كثيرة جاء ذلك في حوار مع اللواء سامح الكيلاني مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية .

 

اللواء سامح الكيلانى تولى منصب مدير أمن الشرقية فى حركة تنقلات الشرطة الماضية وهو من مواليد مركز ديروط بمحافظة أسيوط وعمل فى بداية حياته ملازما بقوات الأمن المركزى ثم تدرج فى العديد من المناصب وكان أهمها أثناء عمله بالإدارة العامة للمخدرات وحاصل على وسام الاستحقاق لعام 1988 من الطبقة الرابعة عن رتبة النقيب لرفضه رشوة مليون جنيه وضبطه تشكيل عصابى بالشيخ زويد بشمال سيناء وبحوزته 4،5 أطنان حشيش كما ذاع صيته فى قضايا المخدرات حيث حقق 5 قضايا دولية بضبطه رامى عيد إسحاق بحوزته كوكايين فى لوس أنجلوس بأمريكا وقضية بمكة المكرمة وقضية بقبرص وأخرى ببغداد.

 

بداية سيادة اللواء

ماذا عن الملف الأمني بمحافظة الشرقية ؟ وهل يشعر المواطن بالأمن داخل المحافظة والسفر ليلا ؟

 

المستوى الأمنى بالمحافظة فى تحسن ملحوظ ولكننا نطمع فى تحقيق المزيد لأهالى المحافظة وخاصة أن الشرقية من المحافظات الكبرى والمكتظة

ونحن نعاني من إنشغال الأمن بملفات كثيرة جدا فنحن نواجه يوميا مظاهرات من جامعة الإخوان الإرهابية خصوصا في مراكز أبوكبير وبلبيس والعاشر من رمضان ومنيا القمح والزقازيق ونتصدي لمعظمهم أما عن الجانب الجنائي فحوادث الخطف إزدادت في المحافظة وإستفحلت خطرها لكن بجهود الداخلية تراجعت هذه الظاهرة ومن ضمن الجهود التي بذلناها خلال الفترة الماضية تم ضبط العديد من البتشكيلات العصابية بالمحافظة فخطف مستثمر أو طفل دي مشكلة صعبة ولكننا نتصدي لها وحوادث التثبيت التي تحدث لقائدي السيارات علي الطرق لطلب فدية أو التفاوض لإرجاع السيارة فنحن نتصدي لمعظم هذه الحوادث .

بماذا تصفون الإغتيالات التي تشهدها المحافظة في هذه الأيام ؟ وكيف تتصدون إليها ؟

سلسلة الإغتيالات التي تحدث للضباط ويمكن أنا مختلف مع الإعلام في وصف الجهاز الامني بالتكاسل فهناك حادثة وقعت من سنة في الولايات المتحدة الأمريكية حادثة بوستن في المارسون فهل الولايات إستطاعة منع التفجير ؟ حادثة البحرية الأمريكية في واشنطن الولايات مش قدرت تمنعها وأحنا اليوم بنواجه عناصر تكفيرية مجرمة وأنا أعتقد أن الجهاز الأمني المصري هو الاكثر فاعلية مقارنة بأجهزة الدول الأخري والشرطة التي أصيبت بنكسة في 2011 وإستطاعت ان تتخطي هذه الأزمة مرة أخري بتعاون المواطنين الشرفاء ده إنجاز غير مسبوق والناس النهاردة بقت أمنه العمليات الإرهابية في العام محدش يتوقعها لكنا نحاول التقليل من الاثر بتاعها وأنا بأوجه الشكر لتعاون القوات المسلحة معنا وإحنا دلوقتي بنحارب لتحرير مصر وهما بيواجهونا بالإغتيالات والعمليات الإرهابية لإرباك المشهد وكل العمليات بنكتشفها فورا وضبط من يفعل ذلك .   

هل يوجد نقص في إنتشار قوات الأمن ؟ وهل يوجد مراقبة بالكاميرات ؟

مفيش حاجه إسمها نقص خدمات فالشرقية ثاني أكبر محافظة علي مستوي الجمهورية لأنها تضم 23 مركز وقسم ويحدها 5 محافظات ومفيش أي مكان في العالم تستطيع تأمين كافة الطرق الرئيسية والفرعية به إحنا بنحاول السيطرة عليها بعمل أكمنة متحركة وهناك بعض الأكمنة الثابتة .. وعن المراقبة بالكاميرات حقيقة مركز أبوحماد كان هو المركز الرائد في تلك الفكرة حيث قرر الأهالي وضع الكاميرات في محلات الصاغة وأمام المحلات الكبيرة وأمام المنشأت الحكوية أمثال البنوك ومكاتب البريد ومجلس المدينة وغيرها حتي يتثني لنا الوصول للمتهم أوالجاني الحقيقي وكل هذه الكاميرات مرتبطة بويرلس واحد وبالمثل مركز منيا القمح وههيا وفاقوس والحسينية داخل القسم موجود مراقبة بالكاميرات داخل وخارج القسم أما بالنسبة لوضع الكاميرات في محلات الصاغة والبنوك والمجالس المحلية جاري الأن تنفيذها في هذه المراكز حتي يسهل لنا متابعة كافة مدن ومراكز المحافظة في وقت واحد وتضييق الخناق علي العناصر الإرهابية في فعل كل ما يرهب الشعب والبداية كانت حينما قمنا بإخطار وزارة الداخلية بهذا الأمر وعلي الفور وافقت علي تلك الأمر وهناك أيضا مشروع رائد في مدينة العاشر من رمضان حيث أنه سيكلف 53 مليون جنيه وذلك سيكون علي نفقة رجال الأعمال .. حيث قام الدكتور سعيد عبدالعزيز محافظ الشرقية بتنفيذ هذا المشروع في محافظة الشرقية حيث كلف مجالس المدن والوحدات المحلية عدم الترخيص للمحلات إلا إذا كانت ستوضع كاميرات مراقبة فإذا لم يستطيع الفرد تحمل ثمن الكاميرات فيمكنه الإشتراك مع مجموعه من المحلات المجاوره له ويمكنهم شراء الكاميرات حتي تكون مرتبطة بويرلس واحد وهذا يساعدنا عليمنع إرتكاب أي جريمة لأن المتهم فور علمه بوجود كاميرات مراقبة يبث الرعب في قلبه ويمتنع عن ذلك . 

ماذا عن الأمن حاليا في المحافظة وقبل ثورة 30 يونيو ؟

أحنا بنقيس الأمن بمسألة مقارنات فما كان في بداية شهر أغسطس من العام الماضي قل وتراجع مقارنة بشهر أبريل من العام الحالي ولو تحدثنا عن المجهود فقد تم ضبط عدد من التشكيلات العصابية 43 تشكيل عصابي قتل عمد – 22 شروع في قتل – 12 شروع في السرقة – 11 تشكيل عصابي خطف – 21 سرقة سيارات – 4 سرقة مواشي – 10 نشل – 168 سرقات متنوعة – 8 حريق عمد – 20 قضية هتك عرض – 1062 تنفيذ أحكام – 12848 مخالفات – 1428 مخدرات – 808 قضية أداب – 8890 تموين – 67 تشكيل عصابي – 59441 مرافق – 248 متهم متنوع – 100 بندقية ألي – 1 فرد روسي – 21 بندقية – 2 رشاش – 40 مسدس – 461 فرد خرطوش 

 

ما هو عدد الأكمنة الأمنية بمداخل ومخارج المحافظة وهل مؤهلة للقيام بعملها ؟

توجد 7 أكمنة حدودية ثابتة تربط بين المحافظات وتم تدعيم القوات التى تتوالى الخدمة بها بالسلاح والذخيرة والسدارى الوقاية والخوذ نظرا لدور الأكمنة فى رصد حالات الاشتباهكما أنه توجد بمدينة الزقازيق خمسة أكمنة وأنه تم إنشاء إدارة تأمين الطرق وقامت بمباشرة عملها بالفعل بعد 3 أيام من إنشائها وتم تدعيمها بالأفراد والسلاح.

 

ما هو تفسيركم لتعدد حالات الخطف بالمراكز المختلفة بالمحافظة ؟

 

أعانى من ذلك أشد المعاناة خاصة فى حالات خطف الإناث والسيدات التى تعادل صفرًا فى الشرقية حسب الإحصائيات الأخيرة ورغم ذلك هناك تصرفات خاطئة من المواطنين وهى قطع الطرق عقب غياب أية أنثى بعشر دقائق كوسيلة ضغط على الشرطة وهذا مفهوم خاطئ لأننا لو لدينا محضر أو معلومة نتحرك عليها فورا ولكن الأهالى يخفون عنا الحقائق وغالبًا ما يكون غياب السيدات والفتيات عائدا لمشاكل إجتماعية وأسرية أو قصص غرامية بإختلاف أشكالها ثم يطالبوننا بعدم النشر عنها !

 

الشرقية تعد من أكثر المحافظات تطبيقًا لحد الحرابة، فلماذا ؟

.. هناك مفهوم خاطئ بالنسبة لهذا المصطلح غير الموجود على أرض الواقع لأن ما يسمح به القانون حالة التلبس فقط وتسليمه للجهات المختصة، ولا يحق لاى من المواطنين أن ينصب من نفسه شرطة ونيابة وقضاء لأنه مخالفا لكل الاعراف والتقاليد والقوانين.

هناك 14 حالة لتطبيق هذا بالشرقية حضرت منهم خمس حالات فقط وتم إنقاذ حالتين من أيدى الأهالى وفى واقعة “بندف” بمنيا القمح تم تبادل إطلاق النار بين المتهمين وضباط الشرطة حتى نفذت الزخيرة من المتهميم وعقب إلقاء الشرطة القبض عليهم إحتاطهم عدد كبير من المواطنين وقتلوهم ومثلوا بجثثهم وليس هذا من حقهم بتاتا لأن القانون أحاط عملية الاعداد بضوابط كثيرة ومراحل متعددة لأن المحكمة لاتصدر الحكم الا بالاجماع وكان هناك خلافات عائلية بين الطرفين وندموا أشد الندم بعد تنفيذ العقوبة وعقدت جلسة صلح بينهم وهدأت الامور.

 

 

وماذا عن الناحية الأمنية بمدينة العاشر من رمضان أكبر قلعة للصناعة بمصر؟

نعم بالفعل قررت إنشاء إدارة تأمين العاشر وذلك نظرا لأن مدينة العاشر من رمضان بها ثلث صناعة مصر ويجب توفير الأمن لأن الإستثمار لا يتوفر إلا بتحقيق الأمن وقمت بالفعل بلقاء بجمعية مستثمرى العاشر من رمضان لبحث سبل توفير الناحية الأمنية بالمدينة وبحث المعوقات التى تعوق مشاركتهم فى تدعيم القطاع الأمنى بالمدينة بسيارات مصفحة.

ما الجهود المتبعة لتفعيل دور الخفراء بالقرى للقيام بدورهم الأمنى ؟

الخفراء هم الذين ينصب عليهم الدور الأكبر فى منع الجريمة بالقرى ولن نستطيع العمل بدونهم لأنه يعرف كل شىء عن قريته وأصدرت تعليمات للقيادات الوسطى بالمديرية من نائب المأمور وضباط النظام للتعايش معهم ومعرفة مشاكلهم لمحاولة التغلب عليها حتى يعود دور الخفير كما كان من قبل.

ما هى الخطة الأمنية المعدة لمداهمة أخطر البؤر الإجرامية بالمحافظة؟

فعلا هناك بعض البور مثل الظهير الصحراوى بمدينة بلبيس وعائلة الزلمات بكفر أبونجاح بمركز الزقازيق ووادى الملاك بأبوحماد وسامى سعد بمركز الحسينية ولكن مداهمة هذة البؤر يحتاج دراسة جيدة جدًا للنزول وتخطيط جيد كما تم وضع خطة إستباقية مع العميد رفعت خضر مدير مباحث المديرية لمواجهة التشكيلات العصابية قبل إرتكابها الجرائم.

شرطة المرافق لم تقم بدورها التام لرفع الإشغالات بميادين المحافظة ؟

نعم لن أقوم بنقل أى سوق دون توفير بديل مناسب ويجب مراعاة البعد الإجتماعى والإنسانى عند الباعة ولكن أتمنى من أهالى الشرقية عدم الإستعجال فى موضوع الإشغالات إلا بعد توفير أماكن بديلة من المحافظة للباعة.

هناك شكاوى عديدة من المواطنين عن الحالة المرورية بالمحافظة ؟

أعطيت تعليمات للمرور بتكثيف الحملات المرورية بجميع الطرق الرئيسية وقمت بالإشراف بنفسى على تنظيم المرور بميدان القومية للإطمئنان على سير العمل وضبط الدراجات البخارية والتوك توك وقبل ذلك توفى أمين شرطة بوحدة مرور فاقوس أثناء قيامه بتأدية عمله بحملة مرورية بمدينة فاقوس صدمته سيارة من الخلف وعمره 33 سنة ولديه 3 أطفال ووالده مريض سرطان وكذلك سقوط امين شرطة بوحدة مرور الزقازيق وهذا يدل على أن رجال المرور يقومون بدورهم وتم ضبط العديد من المخالفات المرورية وأعد بالمزيد من حيث تكثيف الحملات المرورية.

ما أكثر الطرق داخل المحافظة تشهد حوادث وسرقة سيارات بالإكراه ؟

طريق الحسينية فاقوس هذا الطريق عليه حوادث بالجملة وينتشر عليه الكثير من البلطجية نظرا لضيق الطريق وإنتشار المطبات عليه فلذلك نجد عليه السرقة كثيرا وتثبيت قائدي السيارات وأصدرت تعليمات لمأمور قسم شرطة الحسينية ومأمور قسم شرطة فاقوس حيث يتم التنسيق فيما بينهم وتشكيل حملة للمرور علي هذا الطريق ليلا لمنع حدوث أي سرقة وأمام كل قرية يوجد خفير من قوة القسم التابع له لتكثيف الأمن علي الطريق .   

كيف تتصدى لإضرابات أفراد الشرطة وتوتر العلاقة بينهم وبين الضباط ؟

أفراد الشرطة هم سلاحى الذى لا أستطيع العمل بدونه وسوف أسعى جاهدا لتوفير حياة آدمية لفرد الشرطة لكى يتمكن من القيام بعمله على أكمل وجه وقمنا بعقد العديد من اللقاءات معهم للعمل على مشاكلهم وعلى التواصل معهم بشكل مستمر ومن حيث توتر العلاقة بينهم وبين الضباط لا يوجد توتر من أساسه بل من المتوقع حدوث إحتكاكات بين الضباط والأفراد أثناء العمل وهذا وارد فى أى مؤسسة حكومية وداخل المنزل بين أفراد الأسرة الواحدة ويتم التغلب عليها سريعا وسوف يكون القانون هو الفيصل فى أى خلافات قد تحدث بين الضابط والفرد.

 

وهل توافق على استمرار الفرقة 18 لأفراد الشرطة فى القيام بعملها ؟

جارى دراسة السلبيات والإيجابيات التى قد تنجم عن طبيعة الدور الذى يقوم به مجموعة من أفراد الشرطة بالمديرية أو ما يسمى الفرقة 18 فى دعمهم للناحية الأمنية بالمحافظة.

وما الذى تقوم به المديرية لتفعيل العلاقة بين المواطن ورجل الشرطة ؟

 

أقوم بشكل مستمر بالمرور بجميع مراكز المحافظة وسط المواطنين بسيارة عادية للتعرف على مشاكلهم والتنبيه على الضباط والأفراد بحسن معاملة المواطنين والتفاعل مع البلاغات المقدمة منهم وفحصها أيا كانت وذلك كنوع من رد الجميل للمواطنين بعد عودة التلاحم بين الشرطة والشعب بعد الموجة الثانية من ثورة 30 يونيه التى قامت من أجل العدل موجها الشكر الجزيل لشعب الشرقية فى وقوفه إلى جانب الشرطة فى تأمين المنشآت الشرطية وأنه هو الجندى المجهول فى نجاح المديرية فى التصدى لمحاولات التخريب واقتحام الأقسام، ولولا شعب الشرقية لكان هناك خسائر فى السلاح والمعدات والأرواح .

كيف تتصدون لمواجهة الدراجات البخارية المخالفة ؟

هناك مهلة 15 يوما لكل من يمتلك دراجة نارية أو فيسبا ولا يحمل تراخيص لها كي يسارع بترخيصها وحملات الشرطة والمرور في الشوارع والميادين وكل الطرق سوف تستمر لضبط الدراجات النارية بدون لوحات ودون تراخيص ويتم مصادرتها وهناك تعليمات لكل وحدات المرور بالترخيص للمالكين .

وفي النهاية ناشد اللواء سامح الكيلاني مدير أمن الشرقية المواطنين سرعة التقدم لترخيص الدراجات النارية وإلا سيضعوا أنفسهم في دائرة الشك ومصادرة الدراجات المخالفة .

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com