أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مميزة / الحقيقة الكاملة وراء جثة الجندى المفقود في حرب أكتوبر 1973 ومصدر سيادي يؤكد العثور على رفات ”عطوة”

الحقيقة الكاملة وراء جثة الجندى المفقود في حرب أكتوبر 1973 ومصدر سيادي يؤكد العثور على رفات ”عطوة”

 

 

 

vvvvvvccccccccccc

كتب – أحمد الشريف:

أكد مصدر سيادي مسئول، أن رفات الجندي الذي تم العثور عليها أثناء عملية حفر قناة السويس الجديدة، وبناءً على جهود عمل لجنة مشتركة من الجيش وبعض الجهات الطبية والطب الشرعي كشفت أنها خاصة بأحد الجنود المفقودين في حرب أكتوبر 1973، وأن التحريات توصلت بأنها لمجند يدعى محمد حسن عطوة من مدينة السنبلاوين بالدقهلية.

وأضاف المصدر انه جاري التواصل مع أسرته تمهيدا لتسليمها رفات الشهيد ودفنها في مقابر العائلة.

وأوضح المصدر أنه عثر بجوار الرفات على بواقي السترة العسكرية الخاصة به.

وعلى جانب آخر طالبت إيمان محمد حسن عطوة، ابنة المجند حسن عطوة الذي فقد في حرب 73، المسؤولين، بتسليم جثة ورفات أبيها، مؤكدة إنها تريد أن تعرف الاجراءات المطلوبة للحصول علي جثة أبيها لدفنه.

وقالت ابنة المجند المفقود من خلال مداخلة هاتفية في برنامج” البلد اليوم” علي فضائية ” صدي البلد ” أمس الاثنين، إن أبيها من قرية طوخ الاقلام، مركز السنبلاوين، محافظة الدقهلية، وإنه فُقد أثناء حرب اكتوبر 73.

ابنة المجند المفقود في حرب 73 تطالب بتسليم رفات أبيها

كتبت – عبير القاضي:

طالبت إيمان محمد حسن عطوة، ابنة المجند حسن عطوة الذي فقد في حرب 73، المسؤولين، بتسليم جثة ورفات أبيها، مؤكدة إنها تريد أن تعرف الاجراءات المطلوبة للحصول علي جثة أبيها لدفنه.

وقالت ابنة المجند المفقود من خلال مداخلة هاتفية في برنامج” البلد اليوم” علي فضائية ” صدي البلد ” أمس الاثنين، إن أبيها من قرية طوخ الاقلام، مركز السنبلاوين، محافظة الدقهلية، وإنه فُقد أثناء حرب اكتوبر 73،

من جانبه نفى العميد حسن عفيفي، مساعد أول الهيئة الهندسية لمشروع حفر قناة السويس، أمس الاثنين، ما تردد عن عثور عمال الحفر على رفات مجند من الحرب داخل أحد مواقع الحفر شرق قناة السويس، مؤكداً أن ما تردد ليس له أساس من الصحة ولم تبلغ الإدارة بأية بلاغات من شأنها العثور على رفات مجندين.

وفي سياقٍ موازٍ أعلنت صفحة علي موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك” تحمل أسم ”الجهاز الاعلامي لوزارة الداخلية”، أن عمال الحفر في مشروع قناة السويس الجديد عثروا ظهر اليوم على هيكل عظمي كامل غير متحلل لمجند ربما كان مفقودًا من سنة 73 في منطقة موقع بتروجيت قرب القنطرة شرق.

والهيئة الهندسية تنفي العثور على رفات مجند في موقع حفر القناة الجديدة

الاسماعيلية – فريدة القاضي:

نفى العميد حسن عفيفي مساعد أول الهيئة الهندسية لمشروع حفر قناة السويس، اليوم الاثنين، ما تردد عن عثور عمال الحفر على رفات مجند من الحرب داخل أحد مواقع الحفر شرق قناة السويس.

وأكد عفيفي، في تصريحات صحفية، أن ما تردد ليس له أساس من الصحة ولم تبلغ الإدارة بأية بلاغات من شأنها العثور على رفات مجندين.

وكانت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك”، تحمل اسم ”الجهاز الإعلامي لوزارة الداخلية”، نشرت أن عمال الحفر في مشروع قناة السويس الجديد عثروا ظهر اليوم على هيكل عظمي كامل غير متحلل لمجند ربما كان مفقودًا من سنة 73 في منطقة موقع بتروجيت قرب القنطرة شرق.

وأكدت الصفحة التي نشرت صورة للرفات التي تم العثور عليها أن العمال عثر مع الرفات على متعلقاته الشخصية؛ زمزمية مياه، ومشط خاص به، وواحدة من فردتين البيادة، ومحفظته، وبها بطاقته وكارنيه التجنيد، عرف منها اسمه وهو المجند محمد حسن عطوه.

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com