أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مميزة / رئيس تحرير الجمهورية فى عيد الاعلامين بالاسماعيلية : الشعب قادر على تغيير النظام بارادته والاعلام المرئى تسوده الانتهازية
محافظ الاسماعيلية يهدى درع المحافظة لرئيس تحرير الجمهورية

رئيس تحرير الجمهورية فى عيد الاعلامين بالاسماعيلية : الشعب قادر على تغيير النظام بارادته والاعلام المرئى تسوده الانتهازية

محافظ الاسماعيلية يهدى درع المحافظة لرئيس تحرير الجمهورية
محافظ الاسماعيلية يهدى درع المحافظة لرئيس تحرير الجمهورية
نظم المجمع الاعلامى لقاء موسعا بمناسبة عيد الاعلاميين تحت عنوان “الاعلام المحلى بعد ثورة 25 ينابر ودوره فى الاحداث الجارية”وذلك بقاعة المؤتمرات الكبرى بمقر المجمع بطريق الكوكاكولا …حاضر فى هذا اللقاء االاستاذ/السيد البابلى رئيس تحرير جريدة الجمهورية وحضره السكرتير العام المساعد لمحافظة الاسماعيلية محمد درغوس والدكتور/ناجى الشهاوى وكيل وزارة الاعلام ورئيس الادارة المركزية لاعلام القتاة وسيناء والاساتذة:ماهر عباس ومحمد العزاوى وعلاء طه والسيد عبد الجواد نواب رئيس تحرير جريدة الجمهورية والدكتور اسامه السيد عميد كلية الآداب نائبا عن السيد الكتور محمد محمدين رئيس جامعة قناة السويس والمستشار محمد داوود المستشار الاعلامى السابق لرئيس هيئة قناة السويس والاستاذ/طارق حسنين المتحدث الرسمى باسه هيئة قناة السويس ومدير ادارة الصحافة والاعلام بهيئة قناة السويس نائبا عن الفريق مهاب ممش رئيس هيئة قناة السويس وعدد كبير من الصحفيين والاعلاميين ومراسلى الصحف ومديرى المواقع الالكترونيةوممثلى الجهات التنفيذية والحكومية والشعبية بالمحافظة وافتتح اللقاء بكلمة الاستاذة عواطف اندراوس نائب مدير المركز حيث قامت بالترحيب بضيوف اللقاء ونوهت عن شخصيةالمحاضر فى نبذة قصيرة ثم رحب د/ ناجى الشهاوى بالجميع واكد على ضرورة التزام الاعلام بالمصداقية التامة ثم تناول السكرتير العام المساعد فى كلمته الترحيب بضيف الاسماعيلية واشار الى الاهمية الكبيرة التى يؤديها الاعلام فى تلك المرحلة الخطيرة التى تمر بها البلاد ثم تحدث الاستاذ السيد البابلى وتناول فى كلمته التعريف بالرؤية المستقبلية للاعلام المصرى بعد الثورة وأكد على أن الاعلام يجب ان يكون صادقا ويسعى لبناء مجتمع قوى بعيدا عن الخلافات والصراعات ويجب ان يوجه لخدمة أفراد الشعب وان يهتم بمعالجة قضايا وسلبيات المجتنع وليس القاء الضوء عليها فقط ….وفى سياق مناقشاته مع الجمهور أشار البابلى الى ان الشعب المصرى اصبح من الوعى بحيت انه لايمكن ان نقول ان هناك من يستطيع ان يشترى ارادته بأى وسيلة من وسائل الاغراءوليس هناك من يستطيع ان يزور هذه الارادة واذ كان هناك اى محاذير على اداء النظام فالشعب هو الاقدر على التغيير بارادته الحرة يستطيع ان يغير ذلك عبر صناديق الانتخاب وتلك هى الديمفراطية ……وفى اجابته على احد الاسئلة الموجهه اليه أشار الى أن الاعلام المرئى تسوده حالة من الانتهازية المفرطةالمتمثله فى صراع المثقفين والنخب والضحيه هو المواطن البسيط …هناك أعين لاترى الا كل السواد وأعين لاترى الا كل البياض وبين هذا وذاك تضيع الحقيقة وفى جميع الاحوال ان وظيفة الاعلامى الرئيسية هى ان يكون ضميرا للحقيقة وعنوانا لهاوباسم الحق و الانصاف وللامانة أقول ان معالم الطريق قد غابت لدى كثير من الاعلاميين …ماأسوأ قراءة التاريخ من وجهة النظر المنفعية. واختتم البابلى كلمتهبقوله لقد مرت مصر وهذا الشعب العظيم بالكثير من المحن والتجارب البالغة الصعوبة ولكن رهاننا الكبير على هذا الشعب انه سوف يعبر تلك المحن ..ان بلدنا مليئة بالثورات ولكنها تحتاج الى اعادة توزيع بشكل جيد وحسن ادارة لتلك الثروات نحتاج الى التوقف عن الكلام والتفرغ للعمل البناء بما يفيدابناء هذا الشعب …وفى النهايةتوجه د/ ناجى الشهاوى بالشكر العميق لكل من حضر وساهم وشارك فى هذا اللقاء.قام بالاعداد والتنسيق وتنفيذ هذا اللقاء الاستاذة عواطف اندلراوس نائب مدير المركز و ا. ايناس يوسف اخصائى اول الاعلام ومسئول البرامج وا. سماح عبده اخصائى الاعلام……

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com