محافظ الاسماعيلية ومدير الأمن على رأس المشيعين لجنازة الشهيد صلاح ابراهيم عبده أحد ضحايا الأعتداء الارهابى بشمال سيناء .

8

 


كتب – أحمد اليمانى ..

فى حضور حشد جماهيرة كبير من المواطنيين حرص اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية على حضور مراسم تشييع الجنازة العسكرية للشهيد مجند صلاح إبراهيم عبده 22 عاما أبن عزبة أبو منصور التابعة لمركز ومدينة أبوصوير بمحافظة الاسما عيلية الى مثواه الأخير والذى أستشهد قبل ظهر الثلاثاء الموافق 4 من شهر يوليو الجارى أثر الحادث الارهابى الغاشم نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارة مدرعة اثناء سيرها على طريق بمنطقة الصفا جنوب العريش.
وقد رافق المحافظ خلال مراسم تشييع جثمان الشهيد كل من اللواء عصام سعد مساعد وزير الداخلية مدير أمن الاسماعيلية ومحمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام للمحافظة والنائب أحمد سعيد شعيب عضو مجلس النواب وحسن بشير رئيس مركز ومدينة أبوصوير ومتولى حسن رئيس مركز ومدينة القنطرة شرق وعدد كبير من القيادات الأمنية والتنفيذية وعناصر من قيادات القوات المسلحة.
وقد تسبب الحادث فى استشهاد مجندين وأصابة10 آخرين بينهم ضابطان ورقيب و7 مجندين بالداخلية.
وأوضحت المصادر أن الانفجار أسفر عن استشهاد المجندين صلاح إبراهيم عبده، من محافظة الإسماعيلية، ومجند آخر مجهول الاسم والهوية.
والمصابون هم النقيب، هانى الشافعى الدفتار، 28 سنة، من القاهرة، بجرح بالجانب الأيمن للبطن، الملازم أول، صلاح الدين شلبى، 25 سنة، بجروح بالوجه، ورقيب الشرطة، عبد المنعم عبد الحليم سالم، 40 سنة، من الشرقية، بكدمات متفرقة بالجسد.
والمجندون المصابون عادل صلاح عباس، 21 سنة، من البحيرة، بحروق متفرقة وكدمات، يوسف عادل عباس، 21 سنة، من الجيزة، باشتباه كسر بالعمود الفقرى، رمضان صبرى حامد، 21 سنة، من الإسماعيلية، بحروق بالبطن واليدين، أحمد رمضان خير الله، 22 سنة، من المنوفية، وأصيب بحروق متفرقة، رمضان عبد الحميد عبد العزيز، 21 سنة، من الشرقية، بحروق بالوجه والصدر، محمد محمود محمد، 21 سنة، من الشرقية، وأصيب بشظايا بالرقبة، ورضا عبد الهادى سالم، 23 سنة، من الشرقية، بحروق بالذراعين.

التعليقات مغلقة.