الأهرام المسائي : الأزمات المالية “تخنق “الإسماعيلي والخطر بسبب الأزمة المالية

0 6

فشل تمديد عقود اللاعبين الكبار وتأخر صرف راتب شهر مايو للأجهزة الفنية والإدارية والعاملين بالنادي

_ لا مفر من بيع عبد الرحمن مجدي وعمر الساعي ونادر فرج خلال الانتقالات الصيفية المقبلة

الإسماعيلية – خالد لطفي

يواجه مسئولو الإسماعيلي أزمة مالية أصابت النادي بالشلل التام وأدت لتأخر تمديد عقود الحارس محمد فوزي ومحمد دسوقي ومحمد بيومي ومحمد مخلوف وتراكم الديون الحكومية والأهلية والغرامات الدولية فضلا عن عدم صرف راتب شهر مايو للأجهزة الفنية والعاملين بالنادي.

وكان نصر أبو الحسن ومعه مجلس الإسماعيلى وضعوا أنفسهم في حالة انعقاد مستمر للبحث عن الخروج من المنعطف الخطير الذي يعيشه النادي خلال الوقت الراهن وأدى لتأخرهم في تمديد عقود “فوزي ودسوقي وبيومي ومخلوف” الأمر الذي دفع بعض الأندية المنافسة “الهيئات والشركات” إلى الدخول على الخط لإغراء ثلاثة منهم للتوقيع لصالحها بمبالغ تفوق المقدمة إليهم في سيناريو تكرر السنوات الأخيرة عندما رحل شكري نجيب “فاركو” وأحمد مدبولي “البنك الأهلي” ومحمد الشامي ” المصري” وعمر الوحش “الاتحاد” بالمجان .ومازال شبح الديون يلاحق النادى بسبب تأخر سداد أقساط الضرائب والتأمينات وشركتي الكهرباء ومياه الشرب ورسوم القيد للجبلاية وهيئات أخرى بخلاف التعويضات لأصحاب المحال التجارية والجيم الرياضي أسفل مدرجات الإسماعيلية والالتزام بسداد مليون و250 ألف دولار لنجوم المستقبل في قضية اللاعب إبراهيم حسن و440 ألف دولار للمهاجم البوليفي الأسبق كارميل وحتى الآن لم يجدوا مخرجا لتدبير الاستحقاقات اللازمة على النادي بسبب ندرة الموارد الذاتية واقتصارها الدفعة الشهرية المقدمة من الرعاة وتبلغ قيمتها مليون و400 ألف جنيه .ويخطط سرًا مجلس الإسماعيلي لبيع عبد الرحمن مجدي وعمر الساعي ونادر فرج لأندية خليجية وأوروبية بأعلى سعر بنهاية الموسم الحالي لتوفير السيولة المالية مثلما فعلوا الشتاء الماضي بالموافقة احتراف إياد العسقلاني فى روستوف الروسي نظير مليون و50 ألف دولار والغاني ياو أنور للبنك الأهلي مقابل 25 مليون جنيه لفك حظر القيد للوفاء بالغرامات لصالح التونسي نور الزمان الزموري والناميبي شيلونجو والمدرب الأسباني جاريدو وناديي كورهوغو الإيفواري ويبورتيفو الإكوادوري.

وفي نفس السياق طالب علي أبو جريشة رئيس جهاز الكرة بالإسماعيلي ونائبه عماد سليمان المسئولين بالنادي التصرف توفير ثمانية ملايين جنيه لتغطية المستحقات المتأخرة للاعبين المحليين والأجانب الذين طال انتظارهم لاستلامها وهناك تخوف أن يحدث تذمر بينهم لاسيما وأن “إيهاب جلال” غير راض عن هذا الملف الذي يؤثر سلبا على الجهد المبذول لتحقيق نتائج إيجابية للابتعاد عن المنطقة الخطرة بجدول الدوري

 

اترك رد