ابناء بورسعيد يعلنون التحدى للزمالك وحسام حسن عينه على الكأس

6

 

 

 

اليوم عندما تدق الساعة الثامنة مساء يدخل فريق الكرة الاول بنادى الزمالك اختبارا جديدا عندما يواجه المصرى فى الدور قبل النهائى لكاس مصر

مواجهات الزمالك والمصرى بالندية، خصوصا فى مواجهات كأس مصر، حيث سبق والتقى الفريقين فى ٢٠ مباراة كان الفوز حليفا للأبيض فى ١١ مباراة، مقابل ٥ انتصارات فقط لأبناء بورسعيد، وتعادلا معا فى ٤ مواجهات، وبرهن لاعبو الأبيض على تفوقهم على المصرى بـ٤٠ هدفا فى مرمى الأخير مقابل ٢٢ هدفا للمصرى، وسبق والتقى الفريقان فى دور نصف النهائى مرتين اقتسما خلالهما الفوز فى كل مباراة.

تأهل الزمالك لنصف النهائى الكأس، بعدما استطاع التغلب على طلائع الجيش بثلاثية نظيفة فى دور ربع النهائى بعدما سبق وفاز على الأوليمبى فى دور الـ٣٢ ومن بعده حرس الحدود فى دور الـ١٦.

خاض المصرى مشوارا صعبا فى بطولة كأس مصر هذا الموسم بدأها بالفوز على غزل المحلة ٣/١ ثم فاز على الإنتاج الحربى بهدفين نظيفين فى دور الـ١٦ وتخطى إنبى بضربات الجزاء الترجيحية ٥/٤ فى دور ربع النهائى الذى تأهل منه لمواجهة الزمالك اليوم.

وتشهد المباراة تنافسا من نوع آخر خارج الحدود، على مستوى القيادة الفنية بين طارق يحيى، قائد كتيبة الأبيض، والعميد حسام حسن، مدرب أبناء بورسعيد، والذى سيجد نفسه فى تحدٍ كبير لفك «العقدة الأبيض» حيث يحفل تاريخ مواجهات العميد أمام الزمالك بالعديد من الذكريات السيئة، حيث فشل حسام فى تحقيق أى فوز على الزمالك خلال المواسم الثلاثة الأخيرة، حيث قاد حسام زعيم الثغر الاتحاد السكندرى فى مباراتين أمام الأبيض، فاز فيهما الزمالك، كما قاد حسام المصرى أمام الزمالك فى ٤ مواجهات حقق الأبيض فيها الفوز فى ٣ مباريات وانتهت المواجهة الأخيرة بالتعادل الإيجابى ٢/٢ ليظل حسام يبحث عن حل العقد البيضاء فى مواجهة اليوم.

استعد «المارد الأبيض» جيدا للقاء اليوم من خلال التدريبات اليومية، والمعسكر المغلق الذى دخله الفريق فى الإسكندرية، وتعد مباراة اليوم هى عنق زجاجة والأمل الأخيرة لأبناء القلعة البيضاء للرد على المشككين وإثبات أنهم جديرون بتمثيل الأبيض، وقيادته لتحقيق آخر لقب

التعليقات مغلقة.